water, aqua, tunnel-366586.jpg

ليه في ناس بتقول الدنيا بقت صعبة دلوقتي جدا؟

بـــــــسم الله الرحمـــــــن الرحيـــــــم
 
ليه في ناس بتقول الدنيا بقت صعبة دلوقتي جدا؟ وفي نفس الوقت في ناس بتقول إحنا في زمن الدنيا فيه سهلة جدا؟
 
ليه في ناس بتقول مفيش فلوس والدنيا غالية ومش عارفين نعيش؟ وفي نفس الوقت في ناس بتقول الحمد لله الفلوس بتفيض دائما ومكفية وزيادة والأسعار في المتناول؟
 
ليه في ناس بتقول الشر بقي كتير اوي والناس بقت وحشة وعامل الناس بحذر شديد؟ وفي نفس الوقت في ناس بتقول أهل الخير فعلا كتير والناس طيبين جدا ومفيش حد باطلب منه مساعدة وإلا يساعدني؟
 
إزاي يبقي الشئ ونقيضه موجودين في نفس الوقت؟ اعتقد إن الإجابة هي حسب انت بتلقط ايه وبتفلتر ايه! كتير اوي من المعلومات والبيانات العقل بيتعرضلها لكنه بيفلتر فقط اللي هو محتاجه أو خليني اقول اللي هو عايز يشوفه أو ممكن تقول اللي هو مهتم بيه. فكلوا شايف نفس الشئ ولكن كل واحد وليه تفسيراته حسب اهتماماته.
 
مخدتش بالك قبل كدة لو انت جبت عربية او موبايل جديد بقيت تحس إن في ناس كتيرة معاها نفس الحاجة دي رغم إنك قبل ما تشتري مكونتش واخد بالك. ايه اللي حصل؟ كنت بتفلتر العربية والموبايل من النوع دة فمبتشوفوش لإنك مش مهتم وبعد كدة لما اشتريتهم مبقيتش تفلترهم فبقيت تشوفهم لإنك مهتم.
 
طاب ايه بقي الهدف من كل الكلام دة؟ الخلاصة إنك بتشوف اللي انت عايز تشوفه واللي انت مهتم بيه. الحياة فيها عدة طرق كلنا ماشيين فيها. هتلاقي في الكويس وفي اللي مش كويس. ومن سار علي درب وجد أهله. لو عايز شر هتبقي مش ملاحق علي ابواب الشر، ولو عايز الخير باردو إن شاء الله مش هتبقي ملاحق علي أبواب الخير.
 
قال الله تعالي:
” فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى (7) وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى ( 8 ) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى”
صدق الله العظيم
 
باردو في سورة المؤمنون هتلاقي من صفاتهم “وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ”
 
واللغو ممكن تقول الأقوال أو الأفعال اللي مش مفيدة او اللي ملهاش لازمة. يعني من الآخر كدة تضييع وقت. كإنك بتملأ دماغك بحاجات مش مفيدة بدل الحاجات المفيدة فبالتالي هتبقي بتشوف دائما الحاجات اللي مش مفيدة إنها منتشرة ويفوتك الحاجات المفيدة.
 
فالفرص موجودة وإمداد الله سبحانه وتعالي موجود بس مين اللي جاهز يستقبل الرحمات وبين اللي مشغول في حاجات ملهاش لازمة فمسكين بيفوت علي نفسه خير كتير وبعدين يقول حاجات شبه الكلام اللي فوق دة اللي يحسسك بيها إن الدنيا بقت صعبة ويعكنن عليك ويبعدك عن الرضا واليقين اللي فيهم السعادة وتبقي مليان سخط وضجر ومش طايق حد وباعدين تقول هو ليه كدة !!!
 
عشان كدة حسن إستغلال الأوقات بيخلي عقلك بإذن الله يركز في المفيد والنافع ويبعد عن أي كلام ملوش لازمة وساعتها تبقي مركز في شغلك وتدي لكل حاجة حقها لإنك مش متشوش باللغو.
 
وسبحان الله تجد في نفس السورة قبل آية “وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ” آية “الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ” وكإن من أسباب الخشوع في الصلاة هو قلة التشويش فتاخد حظك من كل شئ “اقصد تستفيد منه” ولا يستعبدك شئ “يعني اعتقد مثلا ميشغلكش عن الأشياء الأخري وانت بتعملها فتتشوش وتبقي مبتعملش الحاجة بكامل تركيزك”. فالغني عن الشئ لا به.
 
وخد بالك كمان من موضوع التراكم. يعني لو بتستفيد بوقتك إن شاء الله هتلاقي ربنا يلهمك طرق لحل المشاكل اللي بتواجهك فحتي يقل تأثير الشر عليك وتخرج من المشاكل وتستفيد منها كمان ويمكن تحولها لحلول والناس تدعيلك. والعكس لو انت بتضيع وقتك هتلاقي عندك قلة حيلة في مواجهة تحديات الحياة وكإن معندكش الأدوات اللي بيها تقدر تقود وتساعد الناس وتلاقي نفسك دائما محتاج مساعدة.
 
كإن كل يوم من حسن إستغلال وقتك بتكتسب أدوات تساعدك علي إنك كمان تستفيد من وقتك الجاي بشكل أفضل. فتزداد ثراء معرفي ووعي وإدراك وهنا تبقي بتستخدم العقل اللي ربنا سبحانه وتعالي إيداهولك وتبقي بتشكر نعمة العقل.
 
قال الله تعالي
“وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ”
صدق الله العظيم
 
انا معاك إن في مشاكل وابتلاءات وصعوبات بس اعتقد إن بقراراتك اليومية انت بتختار يا إما تكون جزء من الحل يا إما تبقي جزء من المشكلة.
 
حاجة مهمة. اوعي تفتكر إني بما إني بقول الكلام دة إني مُتَحقِّق بيه لكن طبعا مازلت عندي عيوب وبحاول وربنا يعيننا علي أنفسنا. فانا بكلم نفسي وبقول الكلام دة لنفسي قبل أي حد. وربنا يتولانا برحمته.
 
والله أعلم
و صَلَّي الله و سَلَّم وبارَك علي سيدنا مُحَمَّد وعلي آله
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments